الرئيسيةالأخبارمن أنا اتصل بنا
اسم المستخدم :

كلمة المرور :


فقدان كلمة المرور ؟

إشترك الآن
9 متواجد (1 في )

عضو: 0
زائر: 9

المزيد
 : 
في 2009/6/16 19:24:07 (1541 القراء)


رسالة الأمين العام بشأن اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف
الأربعاء 17 حزيران / يونيو 2009

يؤثر التصحر وتدهور التربة على ثلث مساحة سطح الأرض، مما يهدد سبل عيش ورفاه ونماء ما لا يقل عن بليون نسمة. وليس للكثيرين الذين يواجهون فترات طويلة من الجفاف والمجاعة والفقر المدقع، من خيار غير الفرار من فلاحة الأرض. ويقدر أن هناك الآن 24 مليون شخص تحولوا إلى مهاجرين لأسباب بيئية. وقد يصل هذا العدد إلى 200 مليون شخص بحلول عام 2050.



وتسلط احتفالات هذا العام باليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف الضوء على تعاظم خطر التصحر على الاستقرار على الصعيدين الوطني والإقليمي. فقد تحول في السنوات الأربعين الماضية قرابة ثلث الأراضي المزروعة في العالم إلى مساحات جدباء هجرها أهلها. وتبدو على ما يقرب من ثلاثة أرباع المراعي عدد من أعراض التصحر. وتغير المناخ عامل مؤثر في ذلك وإن لم يكن هو العامل الوحيد. ولا بد لنا من أن نعيد النظر على وجه الخصوص في ممارساتنا الزراعية وأسلوب إدارتنا لمواردنا المائية. فالزراعة وتربية المواشي تستهلكان 70 في المائة من المياه العذبة كما أنهما مسؤولتان عن تعرية ما نسبته 80 في المائة من الغابات. وسيؤدي الطلب المتزايد على المحاصيل التي تستخدم علفا للحيوان والوقود الأحيائي إلى زيادة استنزاف هذه الموارد الشحيحة في حالة عدم إدارتها على أسس مستدامة.
ولم يعد بالإمكان تحمل الأنماط العالمية الحالية للاستهلاك والإنتاج. وسيكون من عواقبها ظهور المزيد من الأزمات الغذائية العالمية كالأزمة التي رأيناها في عام 2008، واستمرار التصحر وتدهور التربة وفترات الجفاف. وكالعادة، فإن الفقراء سيكونون هم أول الضحايا، وآخر المتعافين.
وقد شددت الدورة السابعة عشرة للجنة التنمية المستدامة التي اختتمت أعمالها في الآونة الأخيرة، على أن التصحر وتدهور التربة مشكلتان عالميتان تتطلبان استجابة عالمية. وسيكون بوسع قادة العالم أن يقدموا هذه الاستجابة في كانون الأول/ديسمبر عندما يجتمعون في كوبنهاغن لتوقيع اتفاق بشأن تغير المناخ. وأي اتفاق شامل وعادل لكبح الاحترار العالمي، يجب أيضا أن يساعد البلدان النامية على التكيف مع الآثار التي بدأت تظهر فعلا. ويجب أن يوفر بخاصة التمويل الكافي القابل للتنبؤ به لتحسين إدارة الأراضي وزيادة الكفاءة في استخدام المياه والزراعة المستدامة.
وفي هذا اليوم العالمي لمكافحة التصحر والجفاف، علينا أن ندرك المخاطر الأمنية التي ستنجم لو تركنا التصحر يزحف دون ضابط. ولنعترف أيضا بأننا، بمكافحة تغير المناخ، يمكننا أن نساعد في وقف التصحر، وزيادة الإنتاجية الزراعية، وتخفيف حدة الفقر وتعزيز الأمن العالمي.

تحضير للطباعة أرسل هذا الخبر إنشاء ملفpdf من الخبر
Weather
Kuwait
حالة الطقس قبل
395 ساعة 43 دقيقة
معتدل, hot
درجة الحرارة: 118 °F (48 °C)
قد تكون: 111 °F (44 °C)
الرطوبة: 8 %
الندى: 41 °F (5 °C)
29.47 inHg (998 hPa) 
الرياح: شمال/شمال غربي بسرعة 20.7 mph (9.3 mps)